خريطة الموقع
 التقرير اليومي
 إصدارات
 قراءات إعلامية
 قراءات عسكرية
 قراءات سياسية
 مقالات
 أخبار خاصة
 تلاخيص كتب
 قراءة في كتاب
 أوراق إستراتيجية
 الاعلام الاجتماعي
 English
المواضيع

* اليمن
* أوروبا
* أوكرانيا
* مصر
* العراق
* أميركا
* لبنان
* إسرائيل
* إيران
* فلسطين
* النفط
* سوريا
* الشرق الأوسط
* روسيا
* فرنسا
* آسيا
* أوكرانيا

الاتجاه المتصاعد لتمكين القيادات النسائية في السعودية .

يبدو أن هناك اتجاهًا متصاعدًا في المملكة العربية السعودية نحو تمكين المرأة، وذلك على خلاف ما هو شائع. فعلى سبيل المثال قام الملك السابق عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بتعيين 30 امرأة في مجلس الشورى السعودي في عام 2013، كما تم إدخال عددٍ من العناصر النسائية في الغرفة التجارية والصناعية، ومركز الملك عبدالله للحوار الوطني، بالإضافة إلى إشراك المرأة السعودية في عمليات صنع القرار، والمشاركة السياسية والاجتماعية.

 التفاصيل ...

لماذا تتصاعد الهجمات المسلحة ضد العمالة الأجنبية بالإقليم؟

تتعرض أسواق العمل بمنطقة الشرق الأوسط لتهديدات أمنية متسارعة منذ عام 2011، حيث بات اختطاف العمالة الأجنبية أو قتلهم ظاهرة متكررة بدول متعددة، مثل ليبيا واليمن والعراق وسوريا. وكما هو معروف فإن هذه الدول تعاني من اضطرابات أمنية واسعة منذ اندلاع الثورات العربية. وتتفاوت دوافع حوادث قتل أو اختطاف العمالة باختلاف الجماعات المنفذة لهذه الحوادث، ولكنها في العموم تتمثل في أربعة دوافع تتضمن الرغبة في جني الأموال، أو ممارسة ضغوط على السلطات المحلية من أجل تلبية بعض المطالب الفئوية الخاصة، أو بعض المطالب السياسية، أو إثارة الذعر.

 التفاصيل ...

نجل العاهل السعودي يُعيد تشكيل الحكومة بصورة جذرية

في 7 أيار/مايو، أعلنت المملكة العربية السعودية عن تنفيذ مجموعة من التغييرات [من خلال إصدار قوانين] وردت في ما لا يقل عن واحد وخمسين "أمراً ملكياً". وعلى الرغم من أن هذه الخطط قد صدرت نظرياً من قبل العاهل السعودي الملك سلمان نفسه، يكاد يكون من المؤكد أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان البالغ من العمر ثلاثين عاماً، والذي برز بوصفه الرجل الأكثر نفوذاً في المملكة، قد عرضها على والده المريض لمجرد التوقيع عليها.

 التفاصيل ...

«القوة المتعددة الجنسيات والمراقبون» 2.0

تشهد كلٌّ من مصر وإسرائيل منذ عام 2012 تعاوناً عسكرياً لم يسبق له مثيل بينهما جرّاء التمرد المستمر الذي يقوده تنظيم «الدولة الإسلامية» في شبه جزيرة سيناء، بحيث أصبحت هذه الظاهرة سبباً رئيسياً دفع كبار المسؤولين من كلا البلدين إلى الإقرار بصورة عامة تقريباً بأن العلاقات الثنائية بينهما تشهد أفضل حالاتها منذ توقيع معاهدة السلام في عام 1979. ويأتي هذا التقارب الأمني في الوقت المناسب، لا سيما وأن المكاسب العسكرية التي حققها تنظيم «الدولة الإسلامية» في سيناء قد حفزت الولايات المتحدة وشركاءها على إعادة نشر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» («القوة») بعيداً عن الحدود من باب التدابير الاحتياطية المتخذة لحماية القوات [من الأعمال العدوانية]. وفي حين سيستمر تمركز بعض جنود «القوة المتعدد

 التفاصيل ...

فرنسا ترفض الاعتراف بالإسلاموية على أنها مشكلة ثقافية

على الرغم من الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس في الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، رفضت الحكومة الفرنسية الإقرار بوجود صلة بين الإرهاب في فرنسا، والأزمة في الشرق الأوسط، وصرف نظرها عن خطر الإسلام السياسي على المستوى المحلي. وفي حقيقة الأمر، إن هؤلاء الجهاديين الذين قاموا بتنفيذ العمليات الإرهابية في باريس ثم بروكسل في 22 آذار/مارس 2016، قد تم تلقينهم الفكر السلفي برعاية المساجد الممولة من قبل المملكة العربية السعودية، والمدعومة بشكل غير مباشر من قبل جهات مانحة في منطقة الخليج العربي، والمقبولة من قبل تركيا - بلد عبور الجهاديين إلى أوروبا. وعلاوة على ذلك، عمل هؤلاء الجهاديون في مجتمعات "المهاجرين" المتعاطفة معهم في كلٍّ من باريس وبروكسل. وعندما قام الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" بمنح ولي العهد السعود

 التفاصيل ...

هل سيوافق حزب العمل على توسيع ائتلاف نتنياهو؟

تفيد التقارير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعقد محادثات سرية مع زعيم "حزب العمل" إسحاق "بوجي" هرتسوغ من أجل توسيع ائتلافه البرلماني القائم على 61-59. إن انضمام "حزب العمل" إلى الحكومة الحالية سيخفف بشكل دائم من قوة الأحزاب اليمينية مثل "البيت اليهودي" وسيكون له انعكاسات هامة على مستقبل السياسة الإسرائيلية.

 التفاصيل ...

تأثير العقوبات الدولية على الأوضاع الداخلية في الإقليم

لم تتمكن العقوبات الدولية المفروضة على بعض الدول والقيادات السياسية والفاعلين من غير الدول ومؤسسات داخل الدول في الشرق الأوسط من التأثير الحاد على الأوضاع الداخلية، وتقليص الدعم الجماهيري، وخلخلة القواعد الشعبية للأطراف المستهدفة بالعقوبات، إذ لم تُثمر عن تغيير سياساتهم وممارساتهم تجاه قضايا الانتشار النووي، والإرهاب والعنف، وتسوية الصراعات الداخلية، بل أثبتت الخبرات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط أن العقوبات الدولية قد تُنتج تداعيات عكسية تتمثل في تعزيز شرعية نظم الحكم المحاصرة، والاستمرار في السياسات التوسعية، والتكيف مع واقع العقوبات، وتبني آليات جديدة لمواجهة تأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية.

 التفاصيل ...

لماذا تصاعدت حدة التوتر بين تركيا وأوروبا؟

يبدو أن الخلافات سوف تتسع تدريجيًا بين تركيا والدول الأوروبية، بعد التحسن الملحوظ الذي شهدته العلاقات بين الطرفين في الفترة الأخيرة، لا سيما بعد توقيع اتفاق إعادة اللاجئين الجدد الذين يصلون من تركيا إلى اليونان إلى تركيا من جديد، مقابل حصول الأخيرة على تمويل من الاتحاد الأوروبي للاجئين الذين تستضيفهم على أراضيها فضلا عن تجديد مفاوضات الانضمام للاتحاد، وهو ما يعود إلى مخاوف الدول الأوروبية من تداعيات تنحي رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، والتباين في التعامل مع قضية الحرب ضد الإرهاب، إلى جانب عدم الاتفاق على تعديل قوانين مكافحة الإرهاب في تركيا كأحد متطلبات إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرات الدخول إلى فضاء "شنغن".

 التفاصيل ...

رؤية نقدية للربط بين الإرهاب وخريجي الهندسة: مصر نموذجًا

في ٥ يناير ٢٠١٠، نشرت "الجارديان" البريطانية تقريرًا بعنوان "غذاء العقل: لماذا ينخرط مهندسون كثيرون في الإرهاب"، أو بشكل أكثر تحديدًا: "لماذا أتت نسبة كبيرة من الإرهابيين الإسلاميين ممن درسوا الهندسة؟".

 التفاصيل ...

تركيا ما بعد أوغلو.. من سيتحدى هيمنة أردوغان؟

لم يدم بقاء رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، فى منصبه أكثر من عام ونصف، وذلك بعد أن تم إزاحته عن السلطة ودفعه إلى اتخاذ قرار يقضى بالتخلى عن رئاسة حزب العدالة والتنمية، والدعوة لمؤتمر عام استثنائي في الثاني والعشرين من شهر مايو الجاري لاختيار من سيخلفه في رئاسة الحزب الحاكم، وبالتالي رئاسة الوزراء.

 التفاصيل ...

كيف تعامل الإعلام الإيراني مع المفاوضات اليمنية بالكويت؟

تمارس إيران دورًا سلبيًا في الأزمة اليمنية من البداية، حيث تستند إلى أدوات عديدة في هذا السياق، يتمثل أولها في استمرار محاولاتها تهريب أسلحة لحركة الحوثيين والتي كشفت عنها أطراف دولية وإقليمية عديدة، ويتعلق ثانيها باستخدام وسائل إعلامها سواء للتأثير في تطورات الأزمة، أو لدعم دورها فيها، وهو ما يبدو جليًا في تناولها للمفاوضات التي تجري بين وفد الحكومة اليمنية الشرعية وحركة الحوثيين وحلفائها في الكويت بداية من 21 أبريل 2016، حيث ركزت في هذا السياق على التداعيات المحتملة التي يمكن أن تفرضها تلك المفاوضات على حالة الاستقرار السياسي والأمني في اليمن.

 التفاصيل ...

تغذية آلة تنظيم الدولة الإسلامية

لا يزال فهمنا الأساسي لطموحات تنظيم «الدولة الإسلامية» والتبريرات التي تقف وراء هذه الطموحات مشوشاً. فعلى الرغم من وضوح الشعارات التي تلازم تحركات التنظيم مثل "البقاء والتوسع" و"خلافة على منهاج النبوة"، إلا أنها لا تجيب عن بعض الأسئلة مثل أسباب لجوء الجماعة إلى العنف المفرط، ولماذا ترتبط القصص المتعلقة بها ارتباطاً وثيقاً بما يحدث في سوريا، ولماذا تستهدف الشيعة، ولماذا يدمر أفرادها الأضرحة.

 التفاصيل ...

قوات جيش الدفاع الإسرائيلي تملء الفراغ

ستكون أعين الإسرائيليين هذا الأسبوع مهتمة بمتابعة محاكمة الرقيب في «جيش الدفاع الإسرائيلي» إيلور أزاريا، الذي يواجه تهمة القتل غير المتعمد في "المحكمة العسكرية" في يافا، لاتهامه بإطلاق النار على فلسطيني نفّذ هجوماً بالطعن بعد أن أصيب بجراج وبينما كان يرقد بلا حراك على الأرض. وقد وقعت الحادثة في الخليل في شهر آذار/مارس، وتم تصويرها بالفيديو، الذي سرعان ما انتشر وحقق نسبة مشاهدة عالية

 التفاصيل ...

لماذا يتحدث قادة الشرق الأوسط إلى بوتين، وليس أوباما

تتمتع الولايات المتحدة حالياً بقدرة عسكرية كبيرة في الشرق الأوسط أكثر بكثير من تلك التي تتمتع بها روسيا - فأمريكا لديها 35 ألف جندي ومئات الطائرات، في حين تمتلك روسيا نحو 2000 جندي، وربما 50 طائرة. ومع ذلك، يتوافد زعماء الشرق الأوسط هذه الأيام إلى موسكو لمقابلة فلاديمير بوتين، ولا يسارعوا بالذهاب إلى واشنطن. وقبل حوالي أسبوعين، سافر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو للقاء الرئيس الروسي في زيارة هي الثانية التي يقوم بها لروسيا منذ الخريف الماضي، كما يخطط العاهل السعودي الملك سلمان لزيارة روسيا قريباً. كما قام الرئيس المصري وبعض قادة الشرق الأوسط بزيارة بوتين أيضاً.

 التفاصيل ...

الدعم السعودي الموعود للأردن: بأي ثمن؟

في أوائل نيسان/أبريل، ووفقاً لبعض التقارير، وافقت المملكة العربية السعودية على منح مصر حزمة مساعدات مالية بلغت قيمتها 22 مليار دولار. لكنّ هناك حدثاً آخر لربما على نفس القدر من الأهمية  إنما لقي ترويجاً إعلامياً أقل، ألا وهو إنشاء "مجلس التنسيق السعودي الأردني" في 27 نيسان/أبريل، وهو آلية "ستفتح الطريق أمام ملايين الدولارات" للمملكة التي تعاني من أزمة مالية وفقاً للمسؤولين الأردنيين.

 التفاصيل ...

التحالف الخليجي يستهدف تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن

خلال الأسبوعين الماضيين، أسفرت الضربات الجوية الأمريكية في اليمن عن مقتل عشرة من عناصر تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» (التنظيم)، الأمر الذي ساهم في تكثيف الجهود التي يبذلها التحالف الخليجي ضد هذه الجماعة. وفي الواقع، يشكل تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» تهديداً متواصلاً منذ أوائل العقد الماضي، باستغلاله الانهيارات الدورية التي يتعرض لها الوجود العسكري النظامي في جنوب وشرق البلاد. وقد حقق التنظيم نصراً غير مسبوق خلال الحرب الأهلية المستمرة التي اندلعت العام الماضي، باستحواذه على كميات كبيرة من العتاد العسكري، وفرض سيطرته على أراضٍ واقعة بين مدينتَي "عدن" و"المكلا" الجنوبيتين، كما استغل موارد حقول النفط والموانئ الجنوبية.

 التفاصيل ...

أكبر خسارة لـ حزب الله حتى اليوم في سوريا

في 13 أيار/مايو، أكد «حزب الله» مقتل أحد أبرز شخصياته العسكرية، مصطفى بدر الدين، الذي لاقى حتفه وفقاً لبعض التقارير في انفجار وقع في دمشق ليلة الثلاثاء. ونظراً لدور بدر الدين كرئيس لـ «منظمة الأمن الخارجي» للحزب وقواته في سوريا، يمثل موته أكبر خسارة لـ «حزب الله» منذ اغتيال "رئيس الأركان" السابق عماد مغنية في عام 2008. وقد عرف الرجلان بعضهما البعض حق المعرفة - حيث أن بدر الدين هو ابن عم عماد مغنية وشقيق زوجته الأولى: وقد قاد الإثنان العمليات العسكرية لـ «حزب الله» طوال سنوات.

 التفاصيل ...

لماذا خريجو الهندسة أكثر ميلا للتنظيمات الجهادية؟

لم تكن منطقة الشرق الأوسط مجالا للأحداث والتغييرات السياسية الكبرى فحسب، بل كانت -ولا تزال- مسرحًا لظهور الحركات الإسلامية المتطرفة التي تمكنت من اجتذاب أعداد كبيرة من الشباب من مختلف الجنسيات، أغلبهم من الطلاب الجامعيين الذين تم الكشف عن هوية أغلبهم عقب محاولاتهم القيام بعمليات فاشلة أو ناجحة، على حد سواء.

 التفاصيل ...

دلالات التقارب الحذر بين واشنطن وأنقرة حول أزمة سوريا

يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى تقليص حدة التوتر مع تركيا بسبب التباين في التعامل مع تطورات الأزمة السورية، حيث تصر تركيا على إقامة منطقة آمنة بالتوازي مع رفع مستوى تسليح قوى المعارضة من أجل إسقاط نظام الأسد، في حين ما زالت واشنطن تمنح الأولوية لمحاربة تنظيم "داعش" وتعترض على تقديم أسلحة متطورة للمعارضة، وهو ما سوف يضع، على الأرجح، حدودًا لأى تغير محتمل في السياسة الأمريكية تجاه الأزمة السورية.

 التفاصيل ...

دلالات امتلاك الإرهابيين لصواريخ محمولة في الشرق الأوسط

انطوت الموجة الإرهابية الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط على تحولات جوهرية في طبيعة الفاعلين الإرهابيين وأهدافهم، فالأمر لم يعد قاصرًا على خلايا إرهابية داخل الدولة بمنظومة تسليحية محدودة. فقد أفضت سياقات ما بعد الثورات العربية إلى حالة من الفوضى الإقليمية كان من أبرز ملامحها تراجع فكرة الدولة في مخيلة الكثيرين، وتعرض عدد من دول المنطقة -مثل ليبيا وسوريا والعراق- إلى ضعف وتفكك للسلطة وتغيبها عن مناطق معينة داخل حدود الدولة.

 التفاصيل ...

الخطة السعودية الصعبة للتحول من النفط

في عام 1984، وعشية مغادرته الرياض في نهاية مهمته الدبلوماسية، كتب السفير البريطاني في المملكة العربية السعودية "برقية وداعية" وصف فيها المملكة بثلاث كلمات تبدأ بالحرف "آي" باللغة الانكليزية - إسلام، انعزال، وعدم كفاءة. وليس من المستغرب، أن تم تسريب البرقية على الفور. فالإسلام لا يزال بالتأكيد السمة السائدة في البلاد، ولكن الشبكة العنكبوتية ووسائل الإعلام الاجتماعية تعني أن جيل الشباب على الأقل، يعي جيداً بما يجري في العالم الأوسع، حتى لو بقي السكان محافظين وانعزاليين بصورة عامة. أما بالنسبة لعدم الكفاءة، فهي الآن أقل خفية - وفي الآونة الأخيرة، في 23 نيسان/ابريل، تم إقالة وزير المياه والكهرباء بسبب أدائه الضعيف.

 التفاصيل ...

داخل انتخابات الإعادة في إيران

بعد مرور شهرين على الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية في إيران، من المقرر إجراء انتخابات الإعادة الحاسمة لملء المقاعد الشاغرة في 29 نيسان/أبريل. وتنص المادة 9 من قانون انتخابات «مجلس الشورى الإسلامي» بأنه يجب على المرشحين أن يحصلوا على ما لا يقل عن رُبع جميع الأصوات المدلى بها من أجل الفوز في مناطقهم بصورة مطلقة؛ كما أن بعض الفائزين في انتخابات شباط/فبراير لم يستوفوا هذه العتبة، الأمر الذي استلزم إجراء انتخابات إعادة لبعض المناطق لشغر المقاعد في البرلمان الجديد المؤلف من 290 مقعداً.

 التفاصيل ...

قواعد اللعبة التي تمارسها موسكو في سوريا

في الآونة الأخيرة، يبدو أن موسكو قد قررت أخيراً الاستماع لواشنطن عندما يتعلق الأمر بسوريا. أولاً، في 15 آذار/ مارس أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "سيسحب" قواته من سوريا، وذلك على ما يبدو رداً على محاضرات الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول البقاء خارج "المستنقع" السوري. وبعد عشرة أيام، وفي إطار إستضافته لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري في موسكو، صرّح بوتين بتعبير نادر أثنى فيه على "القيادة السياسية" لأوباما تجاه سوريا. وفي نهاية اللقاء، أعلن كيري ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن ما لا يقل عن خمسة مجالات من المفترض أن يتم التعاون فيها بين الطرفين في الشأن السوري: إذ ستقوم موسكو وواشنطن بـ"تعزيز" اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم إقراره في 27 شباط/ فبراير و"دعمه" من خلال إنهاء

 التفاصيل ...

مصر وحركة «حماس»، وفرص المصالحة

في بيان له من مقر "جهاز الأمن الوطني" في ضاحية مدينة نصر بالقاهرة، أعلن اللواء "مجدي عبد الغفار" - وزير الداخلية المصري في مطلع آذار/ مارس الماضى، عن مسؤولية حركة «حماس» عن اغتيال النائب العام المصري "هشام بركات" في حزيران/ يونيو العام الماضي. وقال عبد الغفار: "إن اغتيال بركات كان في إطار ''مؤامرة كبرى'' تمت بأوامر من قيادات جماعة «الإخوان المسلمين» التي تعيش في تركيا، وبتنسيق مع الذراع الآخر المسلح للجماعة في غزة، وهو حركة «حماس» التي اضطلعت بدور كبير جداً في هذه المؤامرة منذ بدايتها حتى نهاية تنفيذها".

 التفاصيل ...

الخلافة كتحدٍ جيوسياسي

في حزيران/ يونيو 2014 أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» («داعش») أنه بايع شخصاً يُدعى إبراهيم عوض البدري، المعروف اليوم باسم أبو بكر البغدادي، لمنصب الخلافة، وهو إعلان أثار البلبلة في صفوف الحركة الجهادية العالمية، وقيادة تنظيم «القاعدة» على وجه التحديد. ومع ذلك، دفع هذا الإعلان بالذات المجتمعات الإسلامية في جميع أنحاء العالم إلى إدانة التنظيم، خاصة في ظل الوحشية التي يرتكبها باسم الدين والتي يروّج لها على صعيد واسع. وعلى سبيل المصادفة أيضاً، يمكننا الاعتراف الآن بأن هذا الإعلان للخلافة هو الذي وضع تنظيم «داعش» مع ما يسمى بـ «الدولة الإسلامية» على رأس أولويات الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب. وفي الواقع، قبل خمسة أشهر فقط، وفي مقابلة أجراها الرئيس الأمريكي بار

 التفاصيل ...

الثقافة العربية ومأساة اليزيديين بين السياق الموضوعي والمساءلة المعنوية

اليزيدية ديانة قائمة بذاتها. ليست هي إسلاماً «أموياً»، ولا هي ذات أصول صوفية مباشرة، وإن كان الإسلام وشعائره الصوفية جزءاً بديهياً من طقوس بيئتها التي تتفاعل معها أخذاً وعطاءاً. لا يهدف هذا التأكيد إلى تقرير التاريخ العقائدي لليزيدية، فذاك مقال آخر لمقام آخر، بل إلى سدّ المخارج التي قد يعتبرها البعض، بنوايا حسنة، وسائل صالحة لتجنيب اليزيديين مصيراً قاتماً. فالواقع الذي تبيّن جليّاً من خلال المأساة المريعة التي ألمّت باليزيديين في العراق عام 2014 أن هذه المخارج واهمة واهية، بل هي على الخلاف مداخل لأصحاب المقاصد السيئة. فإذا كان القبول باليزيدي هو على أساس افتراض أرضية إسلامية ولو متراجعة، فإن تأصيل رفضه، بل للتحضير لجريمة قتله، يتحقق من خلال تبيان انتفاء هذه الأرضية.

 التفاصيل ...

تونس: أصداء الأزمة الليبية

تطرقت أقلام الكثير من المحللين السياسيين إلى فترة ما عرف بـ "الربيع العربي" بالنقد والتحليل؛ حيث قام أغلب هؤلاء المحللين بتقييم انتفاضات هذا "الربيع" الذي غير معالم السياسة في العالم العربي. واتفقوا في تحليلاتهم تلك، على أن "تونس" هي الدولة الوحيدة التي استطاعت أن تنجح في تحقيق انتقال سلمي - ولو نسبياً - نحو المسار الديمقراطي. لكن هذا الطريق إلى الديمقراطية ما يزال وعراً، ولا يسير في خط مستقيم، إذ شهدت تونس عدداً كبيراً من الإنجازات والإخفاقات منذ الإطاحة برئيسها السابق "زين العابدين بن علي" في عام 2011.

 التفاصيل ...

اتّفاق إيران النّووي: تحقيق الولايات المتّحدة واجباتها أو تخطيها

أدّى إعلانان صدرا مؤخّراً عن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول تنفيذ اتّفاق إيران النّووي، إلى إثارة الغضب الشديد للمنتقدين للصّفقة. فالإعلان الأوّل هو اقتراح التّساهل فيما يتعلّق بالقيود الماليّة الّتي تفرضها الولايات المتّحدة على شركات البلدان الأخرى الّتي تتعامل مع إيران أو توضيحها. وما زال الغموض يلفّ تفاصيل هذه الخطوة العالقة، كما أنّ المنافع قد تكون في النّهاية ضئيلة. وقد شكا مسؤولون إيرانيّون من أنّ المصارف الأجنبيّة ما زالت تتردّد في التّعامل مع إيران، على الرّغم من أنّ الولايات المتّحدة والاتّحاد الأوروبّي والأمم المتّحدة وغيرهم قد رفعوا معظم العقوبات. وباختصار، إنهم غير سعيدون لأنّ إيران لم تحقق حتى الآن المنافع الاقتصاديّة للاتّفاق النّووي كما يعتقدون بأن عليها أن تحققه.

 التفاصيل ...

احتمالات حصول تقارب تركي- إيراني

في هذه المرحلة من المفاجآت الاستراتيجيّة الكبيرة في الشرق الأوسط، يبدو كلّ شيء ممكناً، بما في ذلك إعادة دخول روسيا العسكري الناجح إلى المنطقة، وشبه تخلّي الولايات المتحدة تحت إدارة الرئيس باراك أوباما عن التزاماتها في تلك المنطقة التي دامت 40 عاماً، وظهور دولة إسلامية إرهابيّة، ومواجهة سنيّة- شيعيّة محتملة.

 التفاصيل ...

بعد مرور عام على الاتّفاق النّووي: هل إيران آخذة في الاعتدال

يرى المسؤولون الأمريكيّون في روحاني وفريقه، وخاصّةً وزير الخارجيّة محمد جواد ظريف، نظراء إيرانيّين أثبتوا أنّهم مستعدّون للانخراط في تعاملات مع واشنطن عندما يصبّ ذلك ضمن مصالح إيران، على عكس خصومهم المحلّيّين الّذين يعتبرون أنّ معاداة الولايات المتّحدة كثيراً ما تفوق الاعتبارات الأكثر عمليّة. ولم يؤدّ ذلك إلى اعتماد "خطة العمل الشاملة المشتركة" وإطلاق سراح ما أمكن من مختلف الأسرى الأمريكيّين فحسب، بل قاد المسؤولين الأمريكيّين أيضاً إلى التّفكير مليّاً باحتمالات الانخراط الأوسع مع إيران.

 التفاصيل ...
البحث



الإستفتاء
ما رأيك بموقعنا؟

ممتاز
جيد
لابأس



نتائج
تصويتات(298)
إحصاءات الموقع
تم إستعراض
844967
صفحة للعرض منذ كانون الثاني 2007

مجموعة الخدمات البحثية